!-- Facebook card username meta -->

هل الحاسة السادسة حقيقية ؟

هل الحاسة السادسة حقيقية ؟ The Sixth Sense

 

 الحواس الخمس هي المعروفة عامة و هي الحواس الأساسية التي تساعد الإنسان على التفاعل مع العالم المحيط به . و هي كالتالي :

  1. حاسة النظر ( البصر ) : و هي الحاسة التي تساعد الإنسان على رؤية الأشياء و الأشكال و الألوان .
  2. حاسة السمع : و هي الحاسة التي تساعد الإنسان على سماع الأصوات و الضجيج و الموسيقى و الكلام .
  3. حاسة اللمس : و هي الحاسة التي تساعد الإنسان على الشعور بالحرارة و البرودة و اللمس و الضغط و الألم .
  4. حاسة الشم : و هي الحاسة التي تساعد الإنسان على شم روائح الأشياء و المواد .
  5. حاسة التذوق : و هي الحاسة التي تساعد الإنسان على التذوق للأطعمة و المشروبات .

إذا ما هي الحاسة السادسة ؟

 الحاسة السادسة

الحاسة السادسة هي مصطلح يُستخدم لوصف قدرة بعض الناس على التنبؤ بالأحداث المستقبلية أو الإدراك الخارق بطرق غير عادية ، و تُدعى أيضاً بالطاقة النفسية أو الخارجية . و لم يتم تحديد هذه القدرات علمياً حتى الآن ، و لم يتم إثبات وجود الحاسة السادسة على نحو واضح من قبل العلماء .

أمثلة على الحاسة السادسة

الحاسة السادسة هي قدرة خارقة يمكن أن يمتلكها البعض تمكنهم من الإحساس بالأمور التي لا يمكن للآخرين الإحساس بها ، و من الأمثلة على ذلك :

  1. الشعور بقرب وفاة شخص ما قبل حدوثها .
  2. القدرة على رؤية وجود الأشباح في المكان .
  3. القدرة على توقع الزلازل و الكوارث الطبيعية قبل حدوثها .
  4. الشعور بالأشياء الخارقة أو الظواهر الغير طبيعية مثل الأرواح و الأشباح .
  5. القدرة على تحديد مكان الأشخاص المفقودين بدقة عالية .
  6. الشعور بعدو كالثعبان و الحشرات و تحديدها قبل مشاهدتها .
  7. القدرة على التوجه و توجيه أشخاص آخرين بدقة عالية و بدون استخدام الرؤية أو السمع .
  8. القدرة على الإحساس بملامح و شخصيات أشخاص لم يتعرفوا عليهم من قبل .
  9. الشعور بالطاقة الموجودة حول الأشخاص و الأماكن و تحليلها و تقييمها .
  10. القدرة على التفكير و الشعور بمستقبل الأحداث و توقعها قبل حدوثها .

فيلم الحاسة السادسة The sixth sense movie

" الحاسة السادسة " هو فيلم درامي - رومانسي أمريكي صدر عام 1999، من إخراج ميهايل بافلوف ، و بطولة بروس ويليس و هالي بيري . 

يتناول الفيلم قصة ريتشارد جوست ( بروس ويليس ) ، الذي يعاني من قوة غير عادية في حاسة الشمّ ، يعيش حياة منعزلة و يبحث عن وظيفة مناسبة له في مدينة شيكاغو . يقابل في شقته شخصية " أنايا " الدارجاكية ( هالي بيري ) التي تمتلك القدرة لتغيير حياته . ويساعدهما زميل ريتشارد السابق في عمله السابق الذي يتلقى أيضاً الفكرات منه هو سيدني ( سامويل جاكسون ) . 

يتعرض الفيلم لمواضيع العلاقات الإنسانية و الاتصال العاطفي ، و التقبل الذاتي و غير ذاتي ، و كيف يمكن أن تتجاوز القوى الخارقة الحدود الاجتماعية . 

يُعتبر الفيلم جزءاً من تيار الأفلام الرومانسية التي عرفت نجاحاً في التسعينات من القرن الماضي .

هل هناك وجود للحاسة السادسة ؟

لا يوجد دليل علمي قاطع حتى الآن على وجود " الحاسة السادسة " عند البشر . 

و لكن هناك أشخاص يدعون بأنهم يمتلكون قدرات خارقة للطبيعة مثل التنبؤ بالأحداث أو قدرة استشعار موجات الطاقة و الأشياء المخفية ، و لكن لا يوجد أي دليل علمي يؤكد صحة هذه الادعاءات . و تبقى هذه القدرات درب من دروب الأساطير أو الخرافات لا أساس لها من الصحة على حد علمنا الحالي .

نبض أقلام
بواسطة : نبض أقلام
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-