!-- Facebook card username meta -->

القائمة الرئيسية

الصفحات

حاسة التذوق لدى الانسان


توجد حاسة التذوق في الفم ، حيث يشترك اللسان مع البلعوم و الحنجرة و سقف الحلق و اللهاة فى تذوق المطعومات و المشروبات .

و توجد لدى الأطفال أحاسيس التذوق أيضاً في الشدقين و اللثة و لذلك فإن الأطفال لديهم قدرة أكثر على تذوق الأطعمة من الكبار .

و يتم التذوق من خلال ما يقرب من عشرة آلاف برعم ذوق يوجد أكثرها في اللسان ، و أكثرها على سطحه العلوي ، و في طرفه و على جانبيه و في مؤخرته , أي أن وسط اللسان يكاد لا توجد به براعم للتذوق . 

و لكل طعم أو مذاق براعم خاصة به :-

  • فالحلو له براعم تخصه ، و هذه البراعم موجودة في طرف اللسان . 
  • و أيضاً المالح له براعم توجد في طرف اللسان و جانباه . 
  • و المر له براعمه و مكانها الجزء الخلفي من ظاهر اللسان و البلعوم .

 كيف نتذوق ؟

يبدأ احساسنا بالتذوق بمجرد وضع الطعام أو الشراب على اللسان . 

لكن لا يتم الإحساس بالتذوق تماماً إلا بعد أن تذوب الأطعمة و المشروبات بالمضغ حيث تمتزج باللعاب ، و تقوم الأعصاب بنقل التأثير إلى مركز التذوق في المخ من خلال وسيلتين :-

  1. العصب اللسانى و يوجد في مقدمة اللسان و وسطه .
  2. العصب اللساني البلعومى و يوجد في مؤخرة اللسان . 

و أولئك الذين يعانون جفافاً فى الحلق لا يكون تذوقهم للمطعومات أو المشروبات تذوقاً تاماً لأن اللعاب ضروري في عملية التذوق .

أهمية التذوق

التذوق حاسة تُعين الانسان على الاستمتاع بالحياة من خلال تذوق الطعام , لأن الطعام فضلاً عن أنه يشبع حاجات الإنسان إلا أنه أيضاً وسيلة من وسائل الاستمتاع بخيرات الله و نعمه , حيث يشكر الانسان خالقه المُنعم الذي أوجد ما يشبع حاجاته و يحقق له الاستمتاع . 

و التذوق أيضاً وسيلة وقائية تحمي الانسان من الأخطار ، إذ إنه حين لا يستسيغ الطعام يدرك أنه ضار بسبب تلوثه أو تلفه أو فساده و تسممه و بذلك يتجنب الانسان ما يضره .

حاسة التذوق لا تضعف

تكون براعم التذوق عند الاطفال أكثر منها عند الكبار إذ أنها توجد لديهم في الشدقين و اللثة و الجانب الأسفل من اللسان فضلاً عن البراعم التي يشترك فيها الكبار و الصغار ، و حين يصل الأطفال إلى سن البلوغ تختفي البراعم التي كانت لديهم ,  لكن ما بقي من براعم تلازم الإنسان حتى نهايات العمر . 

إذاً حاسة التذوق هي حاسة لا تضعف مع الزمان كما تضعف حاسة السمع أو حاسة الابصار . إن حاسة التذوق هى الحاسة الوحيدة التي لا تتأثر بعامل السن و إنما تظل قوية تؤدي رسالتها في خدمة الانسان .

التذوق و الشم

ترتبط حاسة التذوق بحاسة الشم ، ذلك لأن الطعم مزيج من الاحساس بالتذوق و الاحساس بالشم , لذلك فالمصاب بالزكام لا يتذوق الطعام بالقدر الجيد و هو ما يُسمى بالنكهة ، لأن النكهة مزيج من الرائحة .

و إذا سد الإنسان أنفه أثناء تناول الطعام فإنه لن يستطيع أن يتذوق الطعام جيداً ، إذ سيشعر فقط بالمذاق الحلو و الحمضي و الملحي و المر , أما النكهة فلن يتذوقها .

 المراجع

1

2

 


تعليقات

التنقل السريع