!-- Facebook card username meta -->

القائمة الرئيسية

الصفحات

أي الزيوت أفضل للإستعمال في مطابخنا ؟

زيت الزيتون

 

 لا يكاد يخلو بيت من الزيوت  التي تُستخدم في إعداد الطعام, و تُعتبر من أساسيات المطبخ. و لكن هل سألت نفسك يوماً : ما هو الزيت  الأفضل و الأكثر صحة و المناسب للجسم؟؟

حسب رأي الدكتور كريستوفر كاردنر الأستاذ في جامعة ستانفورد الأمريكية الذي طرحه أثناء اجتماع علمي لجمعية القلب الأمريكية و بعد استعراضه لأربعة عشر دراسة تم انجازها خلال فترة ما يزيد عن إثنتي عشرة سنة ما يلي:-

  • إذا كنت مهتماً بالسيطرة على نسبة الكوليسترول في دمك فحاول اختيار زيت الزيتون أو أي زيت آخر غني بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة مثل زيت الكانولا, زيت الذرة أو زيت الصويا, أو أحد الزيوت الغنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة , كلها تُعتبر خيارات جيدة و لا تؤثر على نسبة الكوليسترول الجيد في الدم ( HDL ) , كما و إن تلك الأنواع من الزيوت تساعد على خفض نسبة الكوليسترول الكلي بخفض الكوليسترول السيء ( LDL ) في الدم. 
  • وما يُراد قوله هو أنه عليك بتقليل تناول الدهون الحيوانية المنشأ ( أي المشبعة ) و الزيوت النباتية الغنية بالأحماض المشبعة ( زيت النخيل, زيت جوز الهند و زيت الكاكاو) و أيضاً الدهون الإنتقالية المهدرجة كلياً أو جزئياً ( كالسمن النباتي المصنع و الزبدة النباتية المصنعة ) قدر الإمكان.
  • من الأفضل اختيار زيت غني بالأحماض الدهنية الأحادية أثناء الطبخ, لأن الأحماض الدهنية المتعددة تكون سهلة الأكسدة أثناء الطبخ, فهي تتأكسد ( أي تتفاعل و تتحد مع الأوكسجين الموجود في الهواء ) و ينتج عنها ما يُدعى بالزنخ.

و يقول الدكتور دنهام هارمان العالم الباحث في مجال الشق الايوني الحر:-

"إن التقدم بالعمر و ما يرافقه من أمراض يتسارع كثيراً في حالة الإكثار من تناول الزيوت المتعددة غير المشبعة على حساب الزيوت الأحادية الغير مشبعة".

و يقترح الدكتور دنهان هارمان بتناول زيت الزيتون أو زيت الكانولة و عدم الافراط في استعمال زيت الذرة أو زيت دوار الشمس لانها غنية بالأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة و بشكل خاص حامض لينوليك ( الأوميجا-6 ) على حساب الأحماض الدهنية الأحادية و الأحماض الدهنية المتعددة الأخرى الغير مشبعة و بشكل خاص حامض الفا لينولينك ( الأوميجا-3 ).

علماً أنه يتم تغيير تركيب بعض الزيوت النباتية بالهندسة الوراثية لتصبح أغلب محتوياتها أحادية غير مشبعة بدل متعددة غير مشبعة. و هنا عليك التأكد و قراءة محتويات علب الزيوت قبل شرائها.

وفيما يلي جدول يبين النسب المئوية للأحماض الدهنية و الكوليسترول في مختلف زيوت و دهون الطعام:-

النسب المئوية للأحماض الدهنية و الكوليسترول في مختلف الزيوت و الدهون
 

ما هي فوائد الأحماض الدهنية الأوميجا-3

  1. تقي من احتمال التعرض للنوبات القلبية بواسطة مساعدتها على تسييل الدم ( تعمل كعمل حبوب الأسبرين ).
  2. تمنع تكون الجلطات الدموية القلبية و الدماغية.
  3. تساعد على تنظيم ضربات القلب.
  4. تساعد على مرونة و إرتخاء الشرايين المتصلبة و بشكل خاص لدى كبار السن.
  5. لها تأثير في تخفيض ارتفاع ضغط الدم.
  6. تساعد على تقليل العمليات الإلتهابية في الشرايين و المفاصل.
  7. لها أهمية في تغذية المخ و تساعد على الوقاية من الأمراض النفسية.
  8. تساعد على الوقاية و تجنب الإصابة بالأورام السرطانية.

لماذا يُعتبر زيت الزيتون من أفضل الزيوت؟

لماذا يُعتبر زيت الزيتون أفضل الزيوت إستعمالاً؟

 

إستناداً إلى دراسات مختلفة, فإن زيت الزيتون يُعتبر أفضل الزيوت للإستعمال و للأسباب التالية؛-

  • نسبة الإصابة بأمراض القلب و السكتة الدماغية و أمراض خطيرة أخرى بين سكان دول حوض البحر الأبيض المتوسط التي تزرع أشجار الزيتون فيها منذ أكثر من 7000 سنة ( و تكون أطعمتهم غنية بزيت الزيتون ) تكون نسبة الإصابة بتلك الأمراض لديهم منخفضة مقارنة بباقي الدول و المناطق من العالم.
  • يحتوي زيت الزيتون على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة و التي تمتلك خصائص مقاومة التأكسد و التي بدورها تعمل على التقليل من كمية الكوليسترول المترسب في الشرايين الصغيرة لأعضاء الجسم المهمة كالقلب و الدماغ.
  • ثبت علمياً أن زيت الزيتون غني بحامض الأولينميك, و هذا الحامض الدهني يرفع من نسبة الكوليسترول الجيد HDL و يساهم في خفض نسبة الكوليسترول السيء LDL  الضار بالأوعية الدموية.
  • حسب رأي البروفيسور والتر ويلت أستاذ علم الأوبئة و الأغذية بكلية الصحة العامة لجامعة هارفرد: فإن قيمة الوجبة الغذائية لشعوب حوض البحر الأبيض المتوسط تتمثل في استبدال الدهون المشبعة و المهدرجة التي تعبث بالشرايين, بالدهون غير المشبعة و التي تكثر نسبتها في زيت الزيتون.
  • إن أفضل أنواع زيت الزيتون هو الذي يتم استخراجه بطريقة عصر أو كبس الزيتون و هو بارد و يكون خالي من الكيماويات و يحتوي على معدل قليل من الحموضة الطبيعية, و يكون زيت العصرة الأولى هو أرقى الأنواع و أفضلها من الناحية الصحية و على أن لا تزيد نسبة حموضته عن 1% فقط.
  • زيت الزيتون غني بمضادات الأكسدة التي تعزز دور ما يحتويه هذا الزيت من حامض الأوليك في دعم الكوليسترول الجيد, و له أثر كبير في إبعاد شبح الإصابة بالأمراض الخطيرة و منها الأزمات القلبية.
  • من الفيتامينات الغني بها زيت الزيتون فيتامين E المضاد للأكسدة و الذي يقي من التأثير المدمر للشق الايوني الحر و الذي بدوره يؤدي إلى ظهور الأمراض المصاحبة للشيخوخة مع تقادم العمر.

 

المصدر:-

1
 2- أسرار صحية و طبية لحياة أفضل و عمر أطول/د. مصعب عبدالحميد الزبيدي.


تعليقات