google-site-verification: googlee1cc24350a9f5d46.html nabdaqlam نبض أقلام !-- Facebook card username meta -->

داء الصداف | الأعراض و العلاج

داء الصداف | الأعراض و العلاج PSORIASIS


يظهر داء الصداف عادة عندما يتعرض الإنسان لضغوطات نفسية شديدة ، أو إذا تعرض الجلد للضرر و الأذى ، و أثناء فترات تدني الحالة الصحية العامة .

في الحالات الطبيعية نجد أن جلد الإنسان يجدد نفسه بنفسه ، فهناك على الدوام خلايا جديدة تتشكل في الطبقة السفلية منه و خلايا تموت و تتوسف ( تتقشر و تسقط ) في الطبقة السطحية منه .

فإذا تسارع إنتاج الخلايا الجديدة عن الحدود الطبيعية و تباطأ تساقط الخلايا المتوسفة يصبح الجلد في المنطقة المصابة أكثر ثخانة مع وجود طبقات متموتة زائدة على المنطقة السطحية منه ، و هذا ما يُسمى بالصداف .

 أعراض داء الصداف

  • تظهر على الجلد بقع ناظرة ذات لون وردي غامق مغطاة بقشور بيضاء لا تسبب الألم عادة ، لكنها قد تكون حاكة أو قاسية ، و يمكن أن تتكون من بقعة مفردة صغيرة أو من عدة بقع كبيرة ، تتوضع بشكل عام في منطقة الركبتين و المرفقين و فروة الرأس . 
  • و نادراً ما تظهر البقع تحت الإبطين و الصدر أو على الأعضاء التناسلية و حول الشرج . 
  • و إذا أصاب المرض اليدين أو القدمين فإنه يكون على شكل مناطق بارزة أو تشققات مؤلمة أو نفطات صغيرة ممتلئة بسائل أبيض . 
  • و في بعض الحالات تُصاب الأظافر فتثخن و تصبح مؤلمة و تنفصل عن الجلد . 
  • و في بعض الأحيان الأخرى يترافق داء الصداف ببعض أشكال التهاب المفاصل المعتدل ، التي تشبه التهاب المفاصل الرثوي ( الروماتويدي )

مضاعفات داء الصداف

يظهر داء الصداف عادة بين عمر (10 - 30 سنة) و يميل إلى التوارث في العائلة ، و في أغلب الحالات لا يؤثر على الصحة العامة بشكل عام ، لكنه عند الشباب و المسنين ربما يسبب أمراضاً خطيرة خاصة إذا كانت الحالة شديدة و منتشرة في معظم مناطق الجسم أو إذا أُهمل علاجها .

علاج داء الصداف

يتعايش بعض الناس مع حالات مرض الصداف المعتدلة حيث يمكن التأقلم معها و تجنب العوامل التي تسبب تفشي المرض . 

لكن إن كانت الحالة شديدة أو كانت تسبب إزعاجاً حاداً ، و قلقاً دائماً ، فهنا وجب مراجعة الطبيب .

العلاج الذاتي لمرض الصداف

هناك علاجات شعبية يعتمدها كثير من المصابين فتتحسن حالتهم ، و من المفيد جداً تعريض الجسم لأشعة الشمس باعتدال و بشكل يومي و بالتدريج ، مع الحذر من حدوث حروق شمسية لأن ذلك يجعل الحالة أكثر سوءاً .

العلاج الاختصاصي لمرض الصداف

  1. من المحتمل أن يصف الطبيب واحداً من المراهم أو اللصوقات ، توضع على المنطقة المصابة ، لذا يجب استعمال هذه الأدوية بحذر شديد لأن بعضها يحدث أضراراً أو حروقاً في الجلد السليم ، وعادة يكفي هذا العلاج للشفاء . 
  2. فإذا لم تتحسن الحالة ، قد يلجأ الطبيب إلى العلاج بالأشعة فوق البنفسجية . 
  3. فإذا فشل هذا العلاج أيضاً فمن الممكن أن يدخل المريض إلى المستشفى لمدة أسبوع أو أسبوعين لتلقي علاجاً خاصاً باستعمال مستحضرات جلدية نوعية . 
  4. فإذا فشل هذا العلاج أيضاً فمن الممكن أن يصف الطبيب جرعات خفيفة من العقار السام للخلايا ، لكن من النادر اللجوء إلى هذه الطريقة نظراً لما تحدثه من ضرر على خلايا الجسم السليمة .

أخيراً نقول إنه لا يوجد علاج يشفي مرض الصداف بشكل دائم ، لذلك فإن أغلب المصابين تظهر الحالة عندهم و تختفي بدرجات متفاوتة من الشدة ، و بشكل عام يفيد العلاج في توقف تفشي الحالة المرضية و حصرها و عدم ازديادها سوءاً . 


نبض أقلام
بواسطة : نبض أقلام
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-