!-- Facebook card username meta -->

القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تحافظ على لياقتك الذهنية How to keep your mental fitness

يتعرض معظم الناس على الرغم من أنهم يتمتعون بسلوكيات اجتماعية و عاطفية طبيعية إلى أطوار من الكرب الشديد : كوفاة عزيز أو قريب و الصعوبات المالية ، و اعتلال الصحة ، و القلق و جميع ما تم ذكره يشكل جزءاً من الحياة .

فإذا صادف أن واجه المرء أكثر من عامل واحد من العوامل السابقة فإنه يُصاب بمعاناة عاطفية و عقلية، و رغم أن هذه الأوقات من الكرب قد لا تُسبب اضطراباً عقلياً و جسمياً ، فإنها تستطيع أن تلعب دوراً هاماً في جعل الإنسان أكثر عرضة للمرض .

التخلص من التوتر

يتمتع بعض الناس بمقدرة كبيرة على تحمل أعباء و ضغوطات الحياة ، فيبدون طبيعيين و يتصرفون بهدوء و اتزان مهما كانت ظروفهم سيئة . 

و على عكس هؤلاء هناك أشخاص يتوترون و يغضبون و يعانون و كأن مأساة كبيرة حلت بهم بمجرد أنهم تعرضوا لمشاكل مزعجة قد تكون تافهة أحياناً ، فإذا كنت أنت من الفئة الانفعالية المتوترة فتذكر أن الانفعالات الشديدة تؤثر على الجسم :- 

فهي تؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الأدرينالين (Adrenaline) ، و هذا بدوره يؤدي إلى ازدياد تواتر التنفس و تسرع دقات القلب و ارتفاع ضغط الدم و توتر العضلات و غير ذلك ، مما يضر من حيث النتيجة بالشخص المتوتر ، خاصة إذا كان مصاباً بأحد الأمراض القلبية حيث يؤدي ارتفاع التوتر الشرياني إلى مضاعفات قد تكون خطيرة . 

لذلك ينصح في مثل هذه الحالات باللجوء الفوري إلى خفض ضغط الدم قبل حدوث أي تطور ضار .

تمرين يفيد في استرخاء العضلات المتوترة

هذا التمرين بسيط و يمكن إجراؤه في أي وقت و أي مكان و هو مفيد جداً :-

تمرين لاسترخاء العضلات المتوترة

 

  1. إخلع أية ملابس ضاغطة أو مزعجة لك . 
  2. استلق على ظهرك فوق الأرض مباشرة في غرفة دافئة و هادئة ذات نور خفيف . 
  3. إغمض عينيك ثم شد عضلات وجهك و دعها تسترخي عدة مرات . 
  4. إرفع رأسك بهدوء و انظر باتجاه قدميك ، ثم أرجع رأسك إلى وضعه فوق الأرض و اترك كل عضلات رأسك و عنقك تسترخي ، ثم كرر ذلك عدة مرات . 
  5. إضغط كتفيك باتجاه الأرض جيداً ثم استرخ تماماً ، وكرر عدة مرات .
  6. إفرد أصابع يديك ، و امدد ذراعيك إلى الجانب و شدهما بقوة ثم استرخ و كرر ذلك عدة مرات .
  7. إرفع أسفل ظهرك عن الأرض مستنداً على رجليك و كتفيك و يديك ، و اثبت لحظة ثم استرخ من جديد ، و كرر عدة مرات .
  8. ضم رجليك إلى جانب بعضهما و افردهما تماماً و حاول أن تفرد قدميك أيضاً بقدر ما تستطيع و اضغط عضلاتك ثم استرخ وكرر عدة مرات . 

يمكنك أن تفعل هذه التمارين مرة أخرى وأنت منبطح على بطنك، واجعل كامل التمرين يستغرق حوالي عشرة دقائق .

التعامل مع الأزمات

أياً كان وضعك الصحي أو حالتك الذهنية أو مركزك الاجتماعي ، فمن الأفضل إن تعرضت إلى أزمة أن تتعامل معها كما يلي :

  • فكر بالوضع كما هو ، و انسَ الماضي ، و حاول أن تكون فاعلاً في حل المشكلة و في تشكيل الأحداث التالية ، و لا تفكر بشأن المستقبل فهو خارج عن نطاق سيطرتك ، بمعنى آخر حاول أن تتعامل مع الأزمة كما هي .
  • حاول أن تُجزىء مشاكلك ( أو مشكلتك ) و ابدأ بحلها واحدة بعد الأخرى ( أو جزء بعد الآخر ) .
  • إذا وجدت أن ذلك مفيد ، ناقش الأمر مع عائلتك و أصدقائك ، و استمع إلى آرائهم و نصائحهم ، و لكن لا تحملهم مسؤوليات مشاكلك .
  • إذا وجدت حلاً مناسباً لمشكلتك ، فنفذه بشكل إيجابي و دون تأخير ، و لا تشتت تفكيرك في حلول .
  • إذا وجدت نفسك قد بدأت بالانعزال فاشغل نفسك و عقلك بالعلاقات الاجتماعية أياً كان نوعها و لا تستسلم للعزلة .
  • لا تكن عنيداً في مواقفك ، و لا تحمل الآخرين المسؤولية عن مشكلتك حتى لو كان لهم دور فيها . فإن الكره و العداء المكبوتين لن يحققا لك شيئاً .
  • ركز على أن تريح نفسك بالقدر الكافي كل يوم ، و حاول أن تسترخي .
  • حاول ممارسة حياتك بنفس الطريقة المعتادة .
  • حاول أن تنام في أوقاتك المعتادة ، و خذ نصيبك المعتاد من النوم و الراحة و لا تأخذ مشاكلك معك إلى السرير .
  • اعترف لنفسك أنك في أزمة حقيقية ، و لا تكن مغروراً و مكابراً ، و اطلب مساعدة المخلصين لك إن أمكنك ذلك .
  • لا تشعر أبداً بالإحباط ، و كن متفائلاً إيجابياً و لا تثقل نفسك بالهموم و لا تتصور أنك لن تخرج من أزمتك أبداً .
  • يمكنك أن تلجأ إلى شخص خبير بالحياة أو يمتلك ثقافة دينية عالية ، و متعاطف معك ، و اشرح له أزمتك و هو سيقترح عليك حلاً يريحك .


أثر الضغوط النفسية الشديدة على الجسم و العقل 

لقد أثبتت الدراسات أن أي تغيير في أسلوب الحياة اليومي ، سواء كان هذا التغيير مفيداً ام ضاراً ، فإنه سيؤثر على القدرات الجسمية و العاطفية و العقلية. 

فإذا وقع المرء تحت ضغوط نفسية شديدة ( إجهاد نفسي ) ، فإن جميع أجهزة جسمه ستتأثر بذلك ، وفيما يلي أهم المضاعفات الناتجة عن الضغوط النفسية الشديدة ، و إن كانت العلاقة بين السبب والنتيجة غير واضحة دائماً : -

  • الأثر على جهاز الهضم : إن كثيراً من الأمراض الهضمية يسببها أو يثيرها الضغط النفسي الشديد ، مثل مشاكل المعدة و اضطرابات الأمعاء و الأثني عشر و التهاب القولون التقرحي و تهيج الأمعاء الغليظة و الإمساك و غيرها . 
  • الأثر على أعضاء التناسل : تؤثر الضغوط النفسية على مقدرة الرجال الجنسية ، و أكثر ما يكون الأمر واضحاً هو في عدم مقدرة الرجل على الانتصاب الجيد ، و حدوث القذف السريع . أما تأثيرها على المرأة فتؤدي إلى اضطرابات الطمث أو غياب الدورة .
  • الأثر على المثانة : تتهيج المثانة عند كثير من الأشخاص عندما يتعرضون لضغوط نفسية شديدة . 
  • الأثر على الجلد : يُصاب كثير من الأشخاص عندما يتعرضون لضغوط نفسية بالدمامل و أحياناً باندفاعات جلدية مثل الصدف أو ما يشبه ذلك . 
  • الأثر على الدماغ : إن الضغط النفسي قد يؤدي إلى مشاكل عاطفية و سلوكية مثل القلق و الكبت .
  • الأثر على الشعر : إن الضغط النفسي يؤدي أحياناً إلى تساقط الشعر بكميات كبيرة و قد يؤدي إلى الصلع في آخر المطاف . 
  • الأثر على الفم : يؤدي الضغط النفسي إلى إصابة باطن الفم بالقلاع والحزاز المنبسط و القرحات الأخرى عند كثير من الأشخاص . 
  • الأثر على الرئتين : يؤثر الضغط النفسي على الرئتين بطريقة ما . وتزداد حالة المصابين بالربو سوءاً كلما تعرضوا لضغوط نفسية . 
  • الأثر على القلب :يؤثر الضغط النفسي على القلب فمعدل الهجمات القلبية و الذبحات و ضربات القلب كلها تزداد نتيجة الضغوط النفسية . 
  • الأثر على العضلات : يزداد نفضان العضلات و تزداد الارتعاشات العضلية (عند المصابين بداء باركنسون مثلاً ) تحت تأثير الضغوط النفسية .

و لهذا و نظراً لعدم تمكنك من تفادي الكرب على الدوام ، فإن عليك أن تطور موقفاً عقلياً صحيحاً يمنع عقلك و جسمك من التدهور ، لأن المرء إذا لم يتمكن من التأقلم الجيد عندما يكون معرضاً للكرب الشديد فإنه يصاب باضطراب عقلي قد يكون واضحاً . 

و بغية تحمل توترات الأطوار الصعبة في الحياة فإن كل إنسان يحتاج لتأقلم ذهني سليم إضافة للجسم السليم .

 

المرجع

تعليقات

التنقل السريع