!-- Facebook card username meta -->

القائمة الرئيسية

الصفحات

الموز طعام الفلاسفة Banana is the food of philosophers



كلنا نأكل الموز ، فهو فاكهة شعبية عالمية , و لأهميته الغذائية سُمي بطعام الفلاسفة لأنه يزيد القدرة على التفكير و التركيز و لفوائده الصحية الجمة, و لكن بعيداً عن فوائد الموز الصحية ( لأنه تم استعراضها  في موضوع الفواكه الشافية ( الموز ) ) هل سألت نفسك يوماً بالطريقة التي ينمو بها ؟ أو المكان الذي يرد منه؟

الموز فاكهة استوائية ، موطنه الأصلي منطقة إندونيسيا و جنوب شرق آسيا  . وينمو الموز البري هناك في الغابة ، و تمتلىء ثمرته الصغيرة بلب حمضي المذاق ، و بذور صلبة كالنوى ، ويكاد لا يمكن أكله، ومن هذا النبات البري أُنتج الموز الذي يؤكل ، وذلك بالانتخاب والاستزراع في الأزمنة الأولى . 

وعندما بدأ مهد المسيح كانت الثمرة قد عُرفت جيداً في آسيا و دول البحر المتوسط. و عندما استقر الأسبان في أمريكا الجنوبية ، في القرن السادس عشر ، زرعوا الموز هناك وأدركوا أنه ينمو نمواً غاية في الجودة ، ويوجد الآن كثير من مزارع الموز في أمريكا الجنوبية والوسطى وجزر الهند الغربية . 

كما يُزرع أيضاً في الشرق الأقصى - موطنه الأصلي - للإستهلاك المحلي تقريباً . 

والنباتات تنمو نمواً مستمراً وتُزهر وتُثمر في الجو الاستوائي الحار الرطب ، وتستمر على مدار السنة عمليات الزرع والرش ضد الآفات وجمع الثمار . 

ويُقطف الموز ويُشحن في البواخر وهو مازال أخضر ، و ينضج أثناء التخزين أو النقل . 

ويحتاج الموز إلى مناخ غزير المطر ، إلا أنه يمكن زراعته في الأماكن الجافة ما دامت التربة مناسبة ، وطريقة الري المستخدمة هنا غريبة نوعاً ما ، إذ تُعطى النباتات مطراً صناعياً ، وذلك بضخ الماء فوق المَزارع ورشه بعد ذلك من فتحات في أنابيب أفقية عالية .

ولا يُزرع الموز أبداً بالبذور ، وإنما يكون انتشاره بزراعة قطع من الريزوم ، ومن البراعم الموجودة على هذه القطع ( وهي شبية في ذلك بالعيون الموجودة في البطاطا )، تنمو إلى أعلى نباتات جديدة في سرعة مذهلة حتى يصل ارتفاعها ما بين. ۷ - ۱۰ امتار تقريباً ، وتصل في الظروف الجيدة إلى أقصى ارتفاعها ، وتحمل الثمار في أقل من سنة، ويحمل كل نبات عنقوداً واحداً من الثمار ثم يذوي ويموت ، إلا أن الريزوم الذي تم إنتاجه يستمر في إرسال السيقان لأعلى سنة تلو سنة.


نبات الموز

إن أغرب ما في نبات الموز ، هو أن ساقه تقع كلها تحت الأرض ، وهي تمتد أفقياً تحت الأرض و تُعطي جذوراً إلى أسفل و براعماً ، و أغصاناً إلى أعلى . و يُطلق على السيقان التي من هذا النوع بالريزومات .

و يبدو النبات كما لو كان له جذع شبيه بجذع شجرة أو شجيرة , والحقيقة أنه يتكون من قواعد الأوراق المتراكبة فوق بعضها ، وهو رخو إلى درجة أنه يمكن اقتطاعه بسهولة بضربة واحدة من منجل رغم أن قطره قد يبلغ ٢٥ سنتيمتراً .

أوراق الموز

أوراق الموز

 

يتكون نبات الموز من حوالي 10 ورقات تكون قواعدها الجذع , والأوراق ضخمة يصل طولها ما بين 2م إلى 2.5 م و عرضها ما بين ثلث متر إلى ثلثي المتر. و هي تنمو متجهة إلى الخارج على شكل تاج يشبه بما في شجرة النخيل . 

و نتيجة للرياح سرعان ما تتشقق الأوراق من حوافها حتى العرق الوسطي محاداةً للعروق , و لذلك لا تبقى كاملة لمدة طويلة .

أزهار فاكهة الموز

بعد حوالي عشرة شهور من النمو تتكون نورة في قمة النبات . وتصطف الأزهار عليها في مجموعات نصف دائرية تُسمى السوارات.

ويُغطي كل غلاف قنابة لحمية قرمزية اللون تسقط عندما تبدأ الثمار في النمو . 

وبنمو الأزهار ، يستطيل الحامل الزهري فتتباعد السوارات عن بعضها و تبدأ إنحناءً إلى أسفل .

ثمرة الموز

عنقود الموز/ ثمار الموز
عنقود موز

 

عندما تتحول الأزهار إلى ثمار ، تنحني إلى أعلى وتكون مجموعات ( تقابل سوارات الأزهار ) تُعرف باسم  الكفوف  . وتحتوي كل من هذه الكفوف على 10 إلى ٢٠  اصبع موز ، و مجموع الكفوف التى تخرج من الساق تؤلف عنقوداً واحداً قد يحتوي على ۲۰۰ موزة . و عليه تكون عملية القطف شاقة جداً.

كف موز/ ثمرة الموز
كف موز

 

وتُصنف الثمرة في علم النبات على أنها من نوع الثمار اللبية ويحتوي الموز البري على بذور ، أما المستزرع فلا يحدث فيه ذلك أبداً ( وإن كان يحتوي بقايا بذور هي السوداء الصغيرة الموجودة في وسط الموزة ، و التي بالإمكان رؤيتها بسهولة لو قطعنا الثمرة قطعاً عرضياً .

بما يمتاز الموز ؟؟

 يُزرع الموز و يُباع بكميات ضخمة لعدة أسباب:-

  • فهو لذيذ الطعم ، وربما كان أطيب شيء إذا هرست ثماره مع قليل من السكر والكريمة . 
  • وهو سهل الهضم .
  • والسكرايات  التي يحتويها من نوع يسهل على جسم الإنسان هضمه وامتصاصه ، غير أن هضمه لا يكون سهلاً إذا ما أُبتلع في شكل كتل ، ولذا يجب هرسه قبل تقديمه للأطفال أو المرضى . 
  • وهو صحي لأنك عندما تنزع قشرة الموز فلا شك حينئذ أن لبها لم تمسسه يد قبل أن تتناوله . 
  • يُقشر بغير سكين و أكله بسهوله . 
  • كما أن عصيره غير لزج .

سلالات الموز

يوجد حوالي ٢٠٠ سلالة من الموز تنتمي كلها إلى حوالي 30 نوعاً . وأهم نوعين هما : -

  1. موزا سابينتم Musa sapientum . وهو الموز الأصفر العادي الذي نبتاعه من محلات الخضار و الفواكه ، ولحمه طري حلو , ويؤكل غير مطهي عادة . وهو يُسمى كذلك موز جامایکا Jamaica Banana .
  2. موزا پارادیسیاکا Musa paradisiaca وهو المعروف باسم موز الجنة , ذو ثمار أكبر من موز جامايكا ، إذ يصل طولها حتى 30 سنتيمتراً ، ويُستعمل كغذاء رئيسي في بعض البلاد الأمريكية الإستوائية ( كما يستعمل الشرقيون الأرز و البلاد الغربية الخبز ) . ولحمه نشوي متماسك يُطهى قبل أكله .

 الدول الرئيسية المُصدرة للموز

  1. الإكوادور
  2. هندوراس
  3. كوستاريكا
  4. جزر الكناري
  5. بنما
  6. البرازيل
  7. كولومبيا
  8. جواتيمالا
  9. جمايكا
  10. ساحل العاج

الدول الأكثر استراداً للموز

  1. الولايات المتحدة الأمريكية
  2. المانيا
  3. فرنسا
  4. بريطانيا
  5. الأرجنتين
  6. كندا
  7. اسبانيا
  8. إيطاليا
  9. هولندا
  10. السويد

فوائد الموز غير الغذائية

  • يُنتج الجذع في أحد أنواع الموز أليافاً تُعرف باسم قنب مانيلا تُصنع منه الحبال و الأقمشة.
  • تُستعمل أوراق الموز في إفريقيا الاستوائية لسقف الأكواخ.
  • يمكن عمل دقيق من الموز المجفف.

تصنيف الموز

الجنس : موزا

الفصيلة : الموزية

الرتبة : الزنجبارية

الطائفة : ذوات الفلقة الواحدة

القسم : مغطاة البذور

المملكة : النباتية


تعليقات

التنقل السريع