القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

تعرف على القلب اليميني| أسبابه و طرق علاجه

تعرف على القلب اليميني: أسبابه و طرق علاجه right heart

 

 القلب وهو العضو الأساسي في الجهاز الدوراني ، والعضلة التي تعمل ليلاً ونهاراً لتقوم بضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم ، وتقع هذه العضلة في الوضع الطبيعي في منتصف الصدر بين الرئتين مائلاً للجهة اليسرى قليلاً. 


ولكن ماذا يحدث إذا لم يكن القلب في مكانه الطبيعي وانقلب موضعه ؟؟
وهل يمكن أن يعيش الإنسان بشكل طبيعي في هذه الحالة الغريبة والاستثنائية ؟؟

 
 القلب اليمني (القلب مقلوب الموضع) هو عبارة عن حالة طبية نادرة جداً لا تتجاوز الـ 1% من سكان العالم ، يكون فيها القلب متجهاً للجهة اليمنى من الصدر بدلاً من الجهة اليسرى، واختلفت الآراء في اعتبار القلب اليميني عيباً خلقياً أم لا، وظل الاعتقاد السائد قديماً أنه عيباً خلقياً ، ولكن الدراسات الحديثة تؤكد أن القلب اليميني ليس عيباً خلقياً طالما أن صاحب القلب اليميني يمارس حياته بشكل طبيعي ولا يعاني من أيةِ مشاكل أو معضلاتٍ طبية.     

أسباب القلب اليميني

إن أسباب تواجد القلب في يمين الصدر غير واضحة وغير معروفة ولكن خلال الأسابيع الأولى من الحمل يتطور قلب الجنين، وفي أثناء مراحل تكوّن الجنين ونموه يستدير القلب ليصبح إلى الجانب الأيمن من الصدر عوضاً من الجانب الأيسر.

أنواع القلب اليميني

من الجدير بالذكر أن هناك نوعان أساسيان من القلب اليميني :

  1. القلب اليميني للتوقف الجنيني والمعروف أيضاً باسم القلب اليميني المعزول:و في هذه الحالة يكون القلب متجهاً للجهة اليمنى من الصدر بدلاً من اليسرى ، ويترافق عادةً مع أمراض القلب الشديدة بما في ذلك التشوهات ، وقد يستدعي التدخل الطبي في معظم الحالات، كما أن الأشخاص المصابين بالقلب اليميني المعزول يكونون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالتهاب الرئة والجيوب الأنفية. 
  2. القلب اليميني مقلوب الموضع:و في هذه الحالة ليس القلب فقط مقلوب الموضع بل معظم أو جميع الأعضاء الحشوية تكون بصورة معكوسة، وهذه الحالة تسمى القلب اليميني مقلوب الموضع بالكامل ، وطالما لا يوجد أية عيوب خلقية أو مشاكل في القلب فإن الأشخاص ذوي القلب اليميني مقلوب الموضع لا يعانون من أي مشاكل طبية ويعيشون بصحة جيدة دون أي مضاعفات تتعلق بحالتهم الصحية . وهذه الحالة قد تترافق مع ما يسمى بمتلازمة كارتجنر وهي من الأمراض الوراثية المتنحية النادرة .  


 أعراض القلب اليميني

في معظم الحالات قد لا تظهر أية أعراض على الشخص ذو القلب اليميني ولكن إن تأثر عمل القلب فقد تظهر إحدى الأعراض التالية : 

  • صعوبة في التنفس
  • ازرقاق في الجلد
  • تعب وجهد عام
  • التهابات متكررة في الجيوب الأنفية والرئتين


  • وقد ذكرنا سابقاً أن الأشخاص الذين يعانون من القلب اليميني المعزول هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الرئة والجيوب الأنفية، وعليه فإن كفاءة عمل الأهداب الموجودة في الرئتين ستنخفض، وبالتالي ستزداد نسبة إصابة الرئتين بالأمراض ..
  • بالنسبة للأطفال فإن عدد قليل منهم يولد بلا طحال وهو عضو مهم وجزء أساسي من الجهاز الليمفاوي وله دور مهم وأساسي في الجهاز المناعي .
  • كما ويعاني بعض الأطفال من مشاكل في النمو بالإضافة إلى اليرقان في حالة وجود مشاكل في الكبد، ويعاني بعضهم الآخر من وجود ثقوب في الحاجز الفاصل بين حجيرات القلب (العضلة التي تفصل البطين الأيمن والأذين الأيمن عن البطين الأيسر والأذين الأيسر) مما يسبب مشاكل في تدفق الدم داخل وخارج قلب الطفل.


كيفية تشخيص القلب اليميني

يتم تشخيص القلب اليميني عن طريق الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو من خلال تخطيط القلب .

علاج القلب اليميني

  • في حال عدم وجود أي مشاكل في القلب أو الأعضاء الحشوية فغالباً لا يحتاج المريض إلى أي علاج، ولكن يجب الخضوع لعدة فحوصات بشكل دوري لضمان صحة المريض وسلامته.
  • أما إذا كان هناك أي خلل وظيفي في القلب أو الأعضاء الأخرى فيجب التدخل الجراحي .
  • وفي حالة عدم وجود الطحال أو عدم قيامه بعمله بصورة صحيحة ، فيحتاج المريض لتناول المضادات الحيوية التي يصفها له الطبيب لمحاربة الأمراض والعدوى حيث أن الشخص يكون أكثر عرضة للالتهابات والعدوى من الشخص العادي.


 

  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
نبض أقلام

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات