!-- Facebook card username meta -->

القائمة الرئيسية

الصفحات

علم الجيولوجيا GEOLOGY
  علم الجيولوجيا  GEOLOGY هي كلمة من أصل لاتيني و معناها دراسة الأرض .

و علم الجيولوجيا يتفنن في الإجابة عن عدة تساؤلات منها :-

  • مم تتكون الأرض التي نعيش فوقها ؟
  • كيف تكونت الجبال ؟
  • متى بدأت الحياة على كوكبنا ؟ 
  • هل كان سطح الأرض منذ تكوينها كما هو الآن ؟ 
  • هل سلاسل الجبال ، و البحار ، و السهول الشاسعة التي نعرفها ، هي نفسها التي كانت موجودة منذ آلاف السنين ؟ 

أقسام علم الجيولوجيا

خصص العلماء قسماً خاصاً من علم الجيولوجيا لكل ظاهرة قاموا بفحصها . و فيما يلي أهم تلك الأقسام :-

  1. الجيولوجيا الطبيعية : و هي تبحث في القوى الداخلية ( کالبراكين والزلازل ) ، و القوى الخارجية ( كمياه الأمطار ، و مياه الأنهار ، و الأنهار الثلجية ، و الرياح  و حركات البحر ) : وهي القوى التي لا تكف عن التأثير في سطح الأرض .
  2. الجيولوجيا التيكتونية Tectonic  ( من الكلمة اللاتينية Tectaino ومعناها أَبني أو أُشيد ) : و هي تبحث في البروزات الظاهرة على القشرة الأرضية ، و على الأخص تكون الجبال .
  3. الجيولوجيا البيتروجرافية Petrographic  ( من اليونانية Petra و معناها حجر ، و Graphé ومعناها وصف ) : وهي تبحث في طبيعة و أصل الصخور .
  4. الجيولوجيا الباليونتولوجية Paleontologic  ( من اليونانية Paleos و معناها قديم ، و Onta و معناها يكون ، و Logos بمعنى دراسة ) : و هي تبحث في تحديد عمر الصخور و التحولات التي مرت بها ، و تعتمد في هذا البحث على دراسة المتحجرات التي في باطن الأرض .
  5. الجيولوجيا التاريخية Historic : و هي تحاول تتبع التغيرات التي مرت بها الكرة الأرضية منذ نشأتها ، معتمدة في ذلك على النتائج التي تتوصل إليها أبحاث الأقسام الأخرى من الجيولوجيا .


الجيولوجيا علم قديم

إذا عرفنا الأقسام التى ينقسم إليها علم الجيولوجيا ، أمكننا أن ندرك المسائل الفعلية التي يشملها هذا العلم . 

و بالرغم من أنه علم متناه في القدم - إذ قد وصلتنا كتابات جيولوجية ترجع إلى عهد قدماء المصريين ، و الصينيين، و اليونان - إلا أن أول ما يمكن اعتباره بحثاً علمياً حقيقياً لم يجرِ إلا في القرن السادس عشر ، و اعتباراً من ذلك العصر ، خطا علم الجيولوجيا خطوات شاسعة مكنتنا من إيجاد الحل النهائي لكثير من المسائل .

النتائج العظيمة للجيولوجيا الحديثة


كيف تكونت القشرة الأرضية ؟


كان أول سؤال هام تساءله الجيولوجيون هو كيف تكونت القشرة الأرضية ؟ 

اعتباراً من القرن الثامن عشر ، قُدمت عدة نظريات للإجابة عن هذا السؤال ، و من أشهر هذه النظريات تلك التي قدمها الجيولوجي الألماني أبراهام فرنر .

قال فرنر إن جميع المواد التي تتكون منها القشرة الأرضية كانت في بداية الأمر في حالة تفتت و مغمورة بالمياه ، ثم أخذت تتماسك شيئاً فشيئاً كلما انحسر عنها الماء بتأثير التبخر ، أو تتجمع في الأحواض الأرضية ( البحار و المحيطات ) . 

و لكن بعد عدة اختبارات ، اتضح أن الفروض التي قدمها فرنر لا يمكن قبولها . لقد بينت لنا الجيولوجيا الحديثة أن القشرة الأرضية تتكون من أنواع من الصخور الآتية :

  1.  الصخور النارية Eruptive Rocks : و هي التي يرجع أصلها إلى المادة المنصهرة السائلة التي لا تزال توجد في باطن الأرض . و كان خروجها إلى السطح نتيجة لفوران البراكين ، أو أنها تصلبت في أعماق الأرض مثل الجرانيت و البازلت .
  2. الصخور الرسوبية Sedimentary Rocks : و توجد عادة على شكل طبقات طولية متطابقة ، و هي تتكون من مواد خلفتها الأنهار أو البحيرات أو البحار ، و هي بصفة خاصة مواد طفلية ، أو جيرية ، أو رملية ، أو حصوية .
  3. الصخور المتحولة Metamorphic : و هي عادة صخور نارية أو رسوبية تعرضت لضغط شديد بتأثير حركات القشرة الأرضية ، فتغير شكلها ، و هي تتميز بأنها تظهر في شكل طبقات ، و تُسمى هذه الظاهرة بظاهرة الطباقية Foliation ، و هي إما نيسية Gneiss ( طبقات الصخر المتحول غير منتظمة و شديدة الصلابة ) أو شيستية Micaschist ( طبقاتها رقيقة متوازية و ذات بللورات صغيرة ) .


ما هو تركيب القشرة الأرضية ؟

يقسم الجيولوجيون الصخور حسب طبيعتها إلى مجموعتين :

الصخور البسيطة Simple : و هي التى تتكون من معادن متجانسة ( مثل الصخور الجيرية التي تتكون من كربونات الجير ) . 

الصخور المركبة Compound : و هي التي تتكون من معادن من أنواع مختلفة ( مثل الجرانيت الذي يتكون من الكوارتز و الميكا و الفلسبار )

 

 و في النهاية إن الخوض في علم الجيلوجيا هو موضوع طويل و شائك , و لكن لا يجدر بنا أن نظن أن هذا العلم قد أوضح لنا كل ما غمض علينا في هذا المجال ، و ما زال هنالك بعض المسائل التي لا تزال غامضة ، و التي يحتمل ألا نتوصل أبداَ إلى إزالة الغموض عنها !!!

 

تعليقات

التنقل السريع