القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

همس الخواطر

همس الخواطر: خواطر منتقاة لفضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان

السجن بداية الطريق

همس الخواطر

 

 السجن بداية الطريق و ليس نهايته, و هو مرحلة من أهم المراحل في التربية و البناء و تعويد النفس على الصبر و التحمل, و هو من أعظم مراحل إعداد القوة لمواجهة الأعداء , و هو الذي يكشف لك وجه العدو و شراسته و لؤمه.

الجبن نقص في الإنسان

الجبن صفة نقص في الإنسان , و الجبان لا يكون إماماًو لا يكون قدوة , و إذا تحلى بما لم يعط كشفته الليالي و الأيام , و قد نفى النبي صلى الله عليه و سلم عن نفسه الجبن و استعاذ بالله منه و علَم أمته الاستعاذة من الجبن.

و الجبن منشأ للأخلاق السافلة,  و الجبان يرضى بالخسة و المهانة, و بعض الجبناء يدعي أن ما هو عليه إنما هو من الحكمة و العقل.

المعصية و القلب

المعصية و القلب

 

المعصية تؤثر على القلب و لا بد إذا تأثر القلب أثر على ما فيه, فإن القلب بمنزلة الوعاء , فمن وضع فيه لبناً و أدخل فيه سماً , أثره فيه بقدر الكمية الموضوعة فيه. 

الفتن العصرية

الفتن العصرية كثيرة و مفاسدها عظيمة, و من الفتن التي دخلت على البيوت و عمَت حتى أعمت القلوب عن مواقع رشدها: التلفاز.

التلفاز الذي اختلط به حقه بباطله و نافعه بضاره و غلبت سيئاته عن حسناته, فصد الناس عن الخير و لبَس عليهم ما كانوا يعرفون.

فأصبح المعروف منكراً و المنكرمعروفاً, و تربى عليه الصغير و هرم عليه الكبير, و عكف خلق على الشاشات و رؤية المحرمات و سماع الملهيات , حرموا أنفسهم الفهم عن الله و لذة العبادة و المناجاة.

فيا حسرة على الأوقات! و يا عظم المصيبة على ما فاتهم من الخيرات! و ما حل بهم من قسوة القلب و قلة الفرقان!.

المصالح الدينية و المصالح الدنيوية

المصالح الدينية مقدمة على المصالح الدنيوية, و النقُل مقدمٌ على العقل و على المصلحة و على الاجتهاد, و تتبع رخص الفقهاء و زلاتهم على حساب الأدلة الصحيحة ميلٌ مع أهواء النفوس و انحراف عن القصد و اتباعٌ لغير سبيل المؤمنين.

عمل هذا تحت مسمى المقاصد الشرعية جهلٌ و سعيٌ في فرض مقاصد النفوس لا مقاصد الدين, و من خاض في عم المقاصد دون ضبط للأصول و فقهٍ للفروع و ورعٍ في الدين, أتى بالعجائب و ألصق  بالدين ما ليس منه.

التواضع

التواضع خلق كبير و جليل و منة من الله على عبده, و هو خلق مكتسب, و التواضع للخلق من غير ذلةٍ خصلة من خصال أهل الخير و الإيمان, و أعلى مراتب التواضع و أوجبها: الخضوع للحق و الانقياد له و قبوله.

الرحمة

الرحمة في الإنسان هي حياته و قوامه, و هي من الإنسان بمنزلة الرأس من الجسد و متى ما فقد الإنسان الرحمة فقد انسانيته و كان أضل من الأنعام, و قد و وصف الله نبيه بالرحمة و أمره بها.

و إن أبعد القلوب عند الله القلب القاسي.

المحسوبين على العلم

رأيت خلقاً من المحسوبين على العلم يبحثون عن المناصب و الرياسات تحت مسمى مزاحمة الأشرار و الإصلاح, و نالوا مبتغاهم, فكانوا أفسد للدين ممن زاحموهم و أقل نفعاً للمؤمنين, فكان هذا دليلاً على كذبهم و أنهم إنما يريدون مصالحهم لا مصلحة الدين.

الدعاء سلاح المؤمن

الدعاء سلاح المؤمن و يمضي في الطغاة و الظلمة أعظم من السنان, و سهام الليل في الثلث الأخير من الليل لا تُخطىء, و الإلحاح على الله بالدعاء من أسباب الاستجابة, و طيب المطعم من أسباب الاستجابة.

المصدر: خواطر منتقاة لفضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان.

تابع أيضاً: همسات من ذهب

  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
نبض أقلام

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات