القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

نباتات تخطف الأبصار و لكنها سامة

 

نباتات تخطف الأبصار و لكنها سامة


 ليس كل ما يلمع ذهباً، وكذلك ليس كل نبات ناعم الملمس أو جميل الشكل وجذاباً قد يمكنك الإقتراب منه، فهناك نباتات تجذبك إليها بشكلها الجميل والساحر، وملمسها الناعم،ولكن يمكنها قتلك في الحال بسبب سميتها الشديدة، فكن حذراً !!!

وإليك عزيزي القارئ أهم هذه النباتات السامة والتي يجب عليك التعرف عليها، فقد تلفت إنتباهك وتجذب نظرك إليها بفعل سحر جمالها، ولكن عليك تجنب لمسها فقد تكون سبب في قتلك بفعل سمها الشديد، ومن أهم هذه النباتات ما يلي : 

  • اللبلاب السام
  • نبات الشوكران
  • البلوط السامّ
  • المنشينيل
  • القراص اللاذع
  • جيمبي جيمبي 
  • الدفلى
  • نبات النسغ
  • البيلسان أو الخمان الأسود

 

اللبلاب السام

اللبلاب السام

 

 اللبلاب السام (poison ivy) هو نبات ينمو في شرق أمريكا الشمالية ويسبب طفح اللبلاب السام(poison ivy rash) و هو تسمم جلدي يسببه الاحتكاك باوراق او جذور او سيقان اللبلاب السام ويمكن أن يمتد تأثيره الخطير لمجرد ملامسة الملابس أو حتى حيوان احتك بها.

 لذلك عليك نزع ملابسك سريعآ مع الحرص على عدم ملامسة أي أجزاء من بشرتك إذا شككت في ملامسة ملابسك لهذا النبات السام إذ يمكن أن تؤدي إلى التهابات جلدية خطيرة قد تعاني منها لمدة تصل بين أسبوع إلى 3 أسابيع.

 يتوجب عليك غسل يديك والبشرة جيدًا بعد ملامسة اللبلاب ، كما يمكنه الإنتقال من الحذاء إلى اليدين بعد إمساك الحذاء.

 

 نبات الشوكران

 

نبات الشوكران

الشوكران السام وهو نبات مائي وهو يعتبر من أكثر النباتات الرائعة المظهرالأكثر سمية على وجه الأرض. وموطنه الأصلي في شمال غرب أمريكا الشماليه،و شمال أوروبا، وشمال آسيا، كما أنه ينمو في المروج و المستنقعات  وحواف الجداول.


و أيضًا يُطلق عليه اسم هيملوك، ولا بد أن يدق إسمه أجراس الإنذار عندك، حيث أنه يعتبر المسؤول عن وفاة سقراط، كما يحتوي نبات الشوكران السام على نسبة عالية جدآ من المواد الكيميائية الضارة والتي يمكن أن تؤدي إلى الموت الفوري.

 وعلى الرغم من الحفاظ على هذا النبات وأن الهدف هو إبعاد الحيوانات المفترسة ، إلّا أن التجارب قد أثبتت أن تناول الطيور من هذا النبات يمكن أن تسبب لها الإصابة بالمرض والغثيان وأحيانًا الموت.

البلوط السام


 

البلوط السام


البلوط السام (Poison oak) يشبه اللبلاب السام  حيث أنهم  من نفس العائله النباتية، ولكنه يزيد خطورة ب 1000 مره على الأقل، وأن البلوط السام الغربي هو أكثر أنواع البلوط السام إنتشاراً .

 هو يوجد عادة في ولايات ساحل المحيط الهادي بالولايات المتحده الأمريكيه ( ولاية أوريجون، ولاية واشنطون، ولاية كاليفورنيا) وينمو نبات البلوط السام على شكل شجيرات صغيرة، أو على هيئة فروع متعلقة في الغابات المظلمة.


قد يتساءل البعض لماذا التحذيرات حول البلوط السام في الحدائق و الغابات ، فهم لا يعرفون السبب الحقيقي خلف هذه التحذيرات!! ، حيث انه بمجرد أن يتلامس الجلد مع أي جزء من شجر البلوط، ينتشر طفح جلدي على جسم المتلامس والذي يمكن أن يمتد هذ الطفح الجلدي على المناطق الأخرى غير التي تعرضت إلى اللمس المباشر بهذا النبات.


والجدير بالذكر أن تأثيره يمكن أن يستمر لعدة أسابيع مع الألم الشديد.


  المنشينيل

المنشينيل


شجرة المنشينيل ( The Manchine)  وإسم منشينيل هو من الكلمة الأسبانية (مانزانيلا) (manzanilla) وتعني (التفاح الصغير) حيث تشبه ظاهريآ من حيث أوراقها وثمارها لشجرة التفاح، وقد أصبح الإسم الأسباني لها في الوقت الحاضر (manzanilla de la muerte) أي (التفاح الصغير المميت).

 شجرة المنشيتيل إحدى أكثر الأشجار سمية عالمياً، لدرجة أن الوقوف تحت هذه الشجرة خلال هطول المطر، ونزول المطر على الجلد سوف يتسبب بحروق شديدة على الجلد.

 والأغرب من ذلك لو حُرقت أوراق الشجر لهذه الشجرة ، فإن الدخان الناتج عن هذا الحريق قد يسبب العمى إذا وصل للعينين، وأيضآ تعرف هذه الشجرة باسم تفاح الشاطئ.


وهو نوع من النباتات دائمة الخضرة، وموطنه الأصلي بعض أجزاء أمريكا الوسطى و أمريكا الجنوبية، كما ينمو في منطقة البحر الكاريبي وفي ولاية فلوريدا.


وسر خطورة نبات شجرة المنشينيل أنه يبدو بريء المظهر تماماً، وتحتوي ثماره على مجموعة خطيرة من السموم أهمها (الفوربول phorbol)، وخطورة هذه السموم تكمن في القتل الفوري، أو على الأقل يمكن أن تسبب في حروق وبثور خطيرة في الفم والجلد والتي تمتد أثرها إلى الجهاز التنفسي.


ويُعتقد أن المستكشف (خوان بونس دي ليون) مات نتيجة هذه الثمار، كما كان يستخدمها المواطنون الأصليون في تسميم سهامهم وإطلاقها على أعدائهم.

القراص اللاذع

  

القراص اللاذع


القراص اللاذع (Stinging nettles) وهو من النباتات المنتشرة في جميع أنحاء أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية وشمال افريقيا، بالإضافة إلى أماكن قليلة من أمريكا الجنوبية، وتكمن خطورة هذا النبات في الشعيرات اللاذعة التي يحتويها, والتي يمكنها إختراق الجلد مما تسبب في التهيج لإحتوائها على حمض الفورميك.


ومن حسن الحظ ان هذا التأثير لا يستمر لأكثر من 24 ساعة، ومن ناحية أخرى فإن نبات القراص اللاذع يمكن تناوله بأمان بعد طبخه إذ أن تأثيره السام ينتهي بعد تعرضه للحرارة أو السخونة، وهو نبات شائع كنوع من الخضروات المطبوخة في بعض المناطق.

 جيمبي جيمبي

جيمبي جيمبي
 


جيمبي جيمبي(GimPy GimPy)   من أخطر النباتات سمية أيضاً عالمياً، و بمجرد ملامسته يؤدي إلى  التحسس الشديد عند ضحاياه و قد يسبب الوفاة من صدمة الحساسيه.

فعند لمس الأوراق المغطاة بالشعيرات يتعرض الجلد للإحتراق بواسطة الشعيرات السامة، كما أن لدغته تكون مؤلمة للغاية، كما أنه يمكن أن يستمر الألم لعدة أيام أو لعدة شهور، كما ان المنطقة المصابة تُغطى ببقع حمراء صغيرة تشكل مع بعضها البعض فيما بعد كتلة حمراء منتفخة.

 ومع أن السم يكون قاتلاً للبشر والحيوانات الكبيرة والخيول إلا أنها لا تؤثر غالبآ على الطيور أو الحشرات التي تتغذى على هذه النباتات. 

كما أن هناك روايات تؤكد أن هذا النبات السام يؤدي إلى ألم شديد حتى للحيوانات الكبيره مثل الخيول، حيث تصبح الخيول عند إصابتها كالمجنونة تمامآ وشديدة العنف لدرجة أنها تفضل القفز من على المنحدرات الصخريه لتجنب الألم.


لذلك يجب على العلماء وعلى كل من يتعامل مع تلك النباتات السامة إرتذاء الملابس الواقية وكذلك تناول مضادات الهستامين للحماية من أي تأثيرات مضادة.

 الدفلى

نبات الدفلى
 

الدفلى  أو الأولياندر(Oleander)، وهي نباتات شديدة السمية، فالبرغم من المظهر الرائع وسهولته في الزراعة ونموه السريع إلا انه يعتبر من النباتات شديدة السمية.

 وتكمن خطورة الدفلى في تناوله حيث أن تناوله أو أجزاء منه يمكن أن يؤدي إلى سكتة قلبية، أو الغثيان والشعور بإختناق وعدم القدرة على التنفس على أقل الإحتمالات، كما أن تطور الأمر وإطالة مدة الإصابة يمكن أن يؤدي إلى حدوث تلف في المخ نتيجة عدم القدره على التنفس.

موطنه الأصلي حوض البحر الأبيض المتوسط ممتداً إلى الصين،كما يكثر إنتشاره في الحدائق الأمريكية، كما أن مظهره مثير للأطفال والذين يمكنهم لمسه واستنشاقه، لذا يجب الحذر. 

نبات النسغ 

نبات النسغ

 

نبات النسغ (Sap plant) أو الهوجويد العملاق، وهو من النباتات السامة والتي يمكن أن تسبب العمى، وذلك عبر ملامستك لهذا النبات السام ( نبات النسغ) ثم وضع يدك بالقرب من عينيك، أو لامست المنطقة التي حوال العينين، وذلك نتيجة إحتواء هذا النبات على المادة الكيميائية والتي تعرف باسم (فيوروكومارينز)( furocoumarins ) والتي تسبب الإلتهاب الجلدي الوعائي الفوري.كما يوجد منها أنواع

مميتة.

البيلسان أو الخمان الأسود

البيلسان( الخمان الاسود)
 

البيلسان (Bayulsan) أو الخمان الأسود (the black octagon) و الإسم العلمي (Sambucus nigra)، وهو نبات تحتوي كل أجزائه (من البذور، والسيقان، والجذور) على مواد سامة، وهومن فئة نبات التوت,كما أنه من النباتات المستخدمة في العقاقير.

وخطورة هذا النبات تكمن في ما يفعله في الجسم وهو تراكم مادة السيانيد، مما يؤدي ذلك إلى الشعور بالغثيان، والإسهال، والدوار، وأحيانآ إلى غيبوبة، كما أن مجرد لمس نبات الخمان الأسود يمكن أن يؤدي إلى تطورات صحيه خطيرة على الجلد، لذلك يجب توخي الحذر.


وهكذا عزيزي القارئ ليس كل مظهر بريء يجب أن تُخدع به، فيجب عليك الحرص و الإنتباه , وإذا كنت تجد صعوبة في التعرف  على النباتات الموجودة حولك، فلا داعي للتعامل معها أو حتى ملامستها حتى لا تتعرض للأذى.


تابع أيضاً: أهمية النبات في حياة الإنسان

  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
نبض أقلام

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات