القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

حزن الحيوانات عند موت أحد أحبابها

حزن الحيوانات عند موت أحبابها
لا شك أن لدى جميع البشر  أصعب مشاعر الحزن و المؤساة التي يمر بها طيلة حياته عند وفاة شخص قریب منه وعزيز عليه، وخاصة إذا كانت الوفاة غير متوقعة أومأساوية. ولكن برأيك هل هذه المشاعر (حزن الحيوانات عند موت أحد أحبابها) توجد أيضا لدى الحيوانات, أم أن الحيوان مخلوق عديم العاطفة والإحساس؟؟

وهل الحيوانات لاتبالي إلا بتكاثرها وغذائها؟ أم أنها تمتلك أيضا مشاعر الحزن عند وفاة أحد أحبابها؟

أم نحن لا نستطيع ملاحظة أو الكشف عن طرق تعبيرها عن حزنها؟ أم قد نلاحظها فقط لدى الحيوانات الأليفة التي تملك روابط معنا؟ عزيزي القارئ : الحقيقه الأكثر رسوخ والتي تخص كل كائن حي وهي ( أنا أحس إذن أنا موجود)!!! وهذه الحقيقة المؤلمة تؤكد حزن الحيوانات عند موت أحبابها كما الإنسان. 

على الرغم من أن الأبحاث غير كافية في شأن هذا الموضوع، إلا أن هناك الكثير من الملاحظات والتي أوصلت الباحثين: بأن الكثير من الحيوانات تملك الوعي بشأن الموت بل وتحزن له. ولنتطرق سوياً ونتعرف على بعض الأمثلة من حزن الحيوانات عند موت أحبابها:

الفيلة وطقوسها الجنائزیة

الفيلة و طقوسها الجنائزية

 

  •  الفيل (the elephant) هذا الحيوان الضخم لاقى مؤخراً إهتماماً كبيراً من حيث طبيعته و مشاعره العاطفية، نتيجة ما اكتشفه العلماء عنه.
    فوجدوا عند نفوق أحد قطيع الفيلة, يُصاب باقي القطيع بحالة من الهياج، كما يحرص القطيع على تفحص الجثة وحراستها.
  • واستناداً إلى تجارب العلماء: أن لدى الفيلة القدرة المدهشة على التعرف على عظام الفيلة النافقة من بين عظام الحيوانات الأخرى مثل الجاموس أو وحيد القرن حتى بعد إزالة الأنياب التي تميز الفيلة . كما رُصد للفيلة إقامتها بما يشبه بإجراءات الدفن لموتاها عبر تغطية الجثة منها بالأعشاب، كما شوهدت أيضا إقامتها بمظاهر الحداد على موتاها كما يفعل البشر.
  •  ومن الأمثلة الشهيرة على مدى إهتمام الفيلة بموتاها، هو ما حدث في كينيا، فقد إنهارت اليانور المريضة (وهي قائدة لقطيع الفيلة) أثناء السير، فقامت قائدة قطيع آخر بإسنادها، ولكن إنهارت اليانور مجدداً وماتت.
  •  وقد حدث أن قامت خمسة عائلات مختلفة من الفيلة بالإضافة إلى عائلة اليانور بزيارة جثتها وتفقدها والوقوف بجانبها لمدة نصف ساعة تقريباً.
  • ومن الأمثلة الأخرى و المؤثرة أنه عندما قامت الباحثة (سينثيا موس) بحمل عظام فك أنثى فيلة
    (قائدة قطيع) إلى المختبر، وكان قطيع الفيلة المتوفاة يمر صدفة بجانب مختبر(سينثيا موس) فاقترب جميع القطيع من عظمة الفك يحتضونها و يتفقدونها، وقد لوحظ بقاء أحد الفيلة وقتاً أطول بجانب عظمة الفك وإهتماما أكثر منه، حيث اتضح لاحقا أنه ابن الفيلة المتوفاة.

حداد الشمبانزي والغوريللا

 

حداد الشمبانزي و الغوربللا


  • هي الحيوانات الأكثر شبهاً بالإنسان ليس فقط من حيث تركيبها الجييني ( قرود الشمبانزي والغوريللا) بل تشبه الإنسان أيضاً في طريقة تعاطيها مع الموت ومشاعر الحزن.
    فقد وُجد أن أمهات الشمبانزي و الغوريللا تستمر بحمل جثث صغارهن ولمدة قد تزيد أحيانا عن تسعة عشر يوماً على التوالي وحتى بعد بدء تحللها، كما أن تلك الأمهات قد أظهرت الرعاية الكاملة لأبنائهن كما لو كانوا أحياء كمحاولة إرضاعهم، وحراستهم، وهزهم لعلهم يستيقظون.
    وهذه الصورة مثالاً على ذلك وهي لغوريللا تسمي (جانا) تحمل جثة صغيرها، حيث لم يستطيع الحراس أخذه منها، وظلت تلك الغوريللا الأم تحمل جثة صغيرها وتهزها محاولة منها لعودة صغيرها
    الميت للحياة ولكن دون جدوى.
  •  ومن الأمثلة الأخرى رؤية تجمع مجموعة من قرود الشامبانزي لإلقاء النظرة الأخيرة على جثة أحد أفرادهم. و مثال آخر قيام  الغوريللا المشهورة (كوكو) بمظاهر النواح و الإكتئاب عندما نفقت قطتها والتي كانت بمثابة حيوانها الأليف، وقد أعطاها القطة مسؤولوا حديقة الحيوان.
  •  كما تم رصد  قيام بعضهم بتصرفات مشابهة للإنسان عند الصدمة والشعور بالحزن، مثل محاولة إنعاش الميت ولو بضربه، أو مخاطبة الميت أو إعطائه طعامه المفضل، ثم القبول بحقيقة الأمر الواقع المرافق بالكسل وفقدان الشهية.


طيور الإوز الوفية

 

طيور الإوز الوفية

  • طيورالإوز تعتبر رمزاً للوفاء فهي تكرس (والذكر أيضا) نفسها لشريك واحد فقط مدی الحياة فترعى صغارها وتضحي من أجل بعضها حتی یکبران ویشیخان معاً.
  • فعندما يفقد الإوز أنثاه أو العكس، يدخل في حالة حداد صارمة، ويرافقها فقدان الشهية مما يؤدي إلى نقص وزنه، وقد يعيش وحيدة منعزلا عن القطيع، وربما يضرب عن التزاوج مرة أخرى، وخاصة إذا كانت مدة بقائه مع شريكه الميت سنوات طويلة.
  •  وطيور الإوز قد يظهر حزنها أيضا بشكل واضح إذا تم تدمير بيضها.


الكلاب وموت مالكيها

الكلاب و موت مالكيها

  •  منذ آلاف السنين عُرف بأن الكلب هو الصديق الوفي للإنسان، ويجمعه مع الإنسان ذلك التطور العاطفي العميق بينهما، فالكلاب تملك الشعور بمالكها إذا كان سعيداً أو حزيناً.
  •  وكذلك بالنسبة للكلاب مع بعضها, فهي تكتئب و تحزن لوفاة أصدقائها من الكلاب. وقصص حزن الكلاب هي من القصص الأكثر إنتشاراً من قصص حزن الحيوانات بين الناس من مختلف البلدان ومختلف الثقافات.
  • هناك الكثير من الحالات المسجلة لمظاهر حالات الإكتئاب والحزن التي تنازع الكلاب عند فراق مالكيهم ، المصاحبة بالخمول وفقدان الشهية، وغالبا قد لا يتقبل الكلب حقيقة الموت لصاحبه فيظل ينتظره لسنوات.

وأيضا تحزن القطط!!

 

و أيضاً تحزن القطط

  • قد يعلم البعض و بشكل خاص أولئك الذين لا يرغبون بتربية القطط أن القطط لا تهتم إلا بأنفسهم، ولكن ما يشير عكس ذلك، تلك الملاحظات التي تظهر أن القطط تحزن عندما تفقد قطاً آخر تربت معه. وكذلك تحزن القطط عند فقدان مالكها.
  • ومن الأدلة التي تشير إلى ذلك عند رفض القطط للطعام وتجدها تموء وتبحث في أرجاء المنزل بحثاً عن ما فقدته ثم ترقد فيما يشبه بالثبات. وهذا ما قامت بملاحظته الباحثه (باربارا كينج) في القطه (يلا) التي فقدت أختها، حيث تربت معها منذ 14 عاما وفي نفس المنزل. كما لوحظ على القطط أنها تظهر الإكتئاب عندما تترك وحيدة، أو عندما تفقد مالكها.

الدولفينات وصعوبة المواجهة

الدولفينات و صعوبة المواجهة
  • تتميز هذه الثدييات (الدولفين) باالذكاء الفائق وروحها المرحة، وحبها الشديد للمجموعة، ولكنها تمر بأيام سيئة أيضاً ، فإن هذه الحيوانات الثديية المائية كما يقول الباحثون تواجه صعوبة في تقبل الحقيقة المؤلمة( موت أحبابها ).
  • في كثير من الأحيان تبقى هذه الحيوانات مع جثث الرضع المتوفين، أو احد المقربين لعدة أيام. فالصورة تُظهر أنثى دولفين وهي تحمل صغيرها على ظهرها , وسبحت به طويلاً والذي نفق نتيجة ضربه من مروحية سفينة سياحية، حيث قال المختصون يبدو أن الدولفين الصغير میت منذ أيام.
  •  كما تم رصد دولفین میت تحرسه مجموعة من الدلافين مع أم الدولفين الميت بالقرب من
    جزر الكناري.
    كما شوهد أيضاً مجموعة من  الدلافين تطرد جميع الطيور التي كانت تقترب من جثة الدولفين
    العائمة.

حزن الخيول

حزن الخيول
  • الخيول أيضاً تحزن للوحدة والفراق، وتكره هذا الشعور.
  • من المعروف أن الخيول مخلوقات إجتماعية وتتميز بصفة الذكاء، وتحب تكوين إجتماعيات وروابط مع خيول أخرى، ولديها العديد من المشاعر والإحساس من بينها الاكتئاب والحزن. فيظهر عليه مظاهر الحداد عند فقدانه شريك و تركه وحيداً مثل الكسل وقلة الشهية والعصبية.
  • فالخيول بالطبع نوع من الحيوانات الحساسة جداً, وتحب مشاركة العيش حتى لو لم يكن مع خيول أخرى، فقد يفي بالغرض بقرة أو معزة كما يقول الخبراء، وبالرغم من ذلك فإن الخيل قد يبقى حزيناً لفترة طويلة على فراق شریکه السابق، حتى وإن إلتقى بخيول أخرى, وخاصة إذا إمتدت فترة العيش سوياً لسنوات طويلة.


الزرافه من حزن الحيوانات

الزرافة من حزن الحيوانات
  • هل يعلم احد منكم عن مشاعر الزرافات؟
  • رصد علماء الحيوان إحدى الزرافات (في ثالث واقعة من نوعها وهي ترفض ترك جثة صغيرها الذي مات).
  • ففي زاميبيا بأفريقيا قامت أنثى الزرافة بالمباعدة بين ساقيها ( مباعدة الزرافة لساقيها أمر نادر الحدوث ولا يفعلون ذلك إلا عند إلتقاط الطعام أو عند شرب الماء) وظلت تلعق صغيرها الميت لدقائق عدة قبل أن تمل وتنهض واقفة، ثم لم تلبث وتعود لجثة صغيرها وتكرر نفس السلوك باللعق, وتتفقده لمدة زادت عن الساعتين. 
  • ومن النادر وجود الزرافة بمفردها وهذا ما يؤكده العلماء، إلا أن هذه الزرافة قضت ساعات بالقرب من وليدها .


إننا نعلم القليل عن مشاعر الحيوانات فنحن نلاحظ أنه يظهر على بعض الحيوانات آثار الحزن التي تشبه ما نُصاب بها,مثل الإنعزال الإجتماعي, و فقدان الشهية, و النوم الطويل,و قد لا تشعر حيوانات أخرى بالحزن أو أنها تحزن و لكن بطرق لا نعرفها نحن و لا تشبه طرقنا للتعبير عن حزنها.

فمن غير الإنساني إلحاق الأذى بأي حيوان, و البحث العميق في مشاعر الحيوانات سيغير حتماً في طريقة تعاملنا معها.

  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
نبض أقلام

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات