القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

عباس محمود العقاد

عباس محمود العقاد 

 ولد عباس محمود العقاد في أسوان سنة 1889 ، وتلقى مبادئ القراءة والكتابة في كُتّاب البلدة  . ثم ألحقه والده بمدرسة أسوان الابتدائية ، وكانت المدرسة الوحيدة في البلدة . 

وقد ظهرت آيات النبوغ فيه حينما كان في الصفوف الابتدائية الاولى ، مما جعل الشيخ محمد عبده - وكان قد زار المدرسة مرة - يتنبأ له بمستقبل زاهر .

 أكمل العقاد تعليمه الابتدائي سنة 1903 . وقد رأى ابوه ان يكتفي بما حصّل عباس من دراسة ، وأن يخرج لكي يعمل في سلك الوظيفة ، فعمل مدرساً للغة العربية لطلاب المرحلة الابتدائية ، وكان عمره لا يزيد عن 15 سنة ثم عمل في القسم المالي لمدينة قنا . ثم انتقل الى القاهرة وعمل فيها مدرساً لفترة من الزمن ، ولكنه انصرف عن التعليم الى الصحافة التي كان لها الفضل الاكبر في ابراز مواهب العقاد المتعددة ، وإظهار قدراته الفائقة المتنوعة . 


اتصل العقاد بعدد من زعماء الوطنية في مصر مثل الشيخ محمد عبده ومصطفى كامل وعبدالله النديم وسعد زغلول . واشتغل العقاد في السياسة بالاضافه الى اعماله السابقة في التعليم والصحافة ، فقد انضم الى حزب الوفد الذي كان يتزعمه سعد زغلول .

 
وللعقاد شخصية قوية متميزة ببعد النظر وعمق التفكير ، وكان شجاعاً لا يهاب أحداً من الناس وكان معتزاً بنفسه ، ذا إطلاع واسع في العربية والانجليزية ، وكان قوي الشكيمة يتحدى التشاؤم ويؤمن بالحرية ، لأنه كان يرى ان الحرية هي تراث التاريخ الانساني كله . وقد سجن عدة مرات بسبب جرأته وصراحته ، ولكنه لم يكن يتراجع عن آرائه وبخاصة حين كان عضواً في مجلس النواب ، وقد توفي سنة 1964 بعد ان ترك للمكتبة العربية اكثر من سبعين كتاباً . 

أدب و عبقرية العقاد

العقاد اديب من الطراز الاول يشهد له بهذا كتابته وابداعه في المجالات التالية : 

1-العقاد الشاعر

كان العقاد شاعرا من الشعراء المجددين في الشعر العربي الحديث . وقد اصدر عددا من الدواوين منها : يقظة الصباح ، وهج الظهيرة ، اشباح الاصيل ، اشجان الليل ، وحي الاربعين ، هدية الكروان ، عابر سبيل ، اعاصير مغرب ، بعد الاعاصير ، ديوان من دواوين ، وما بعد البعد . 
الابيات التالية من قصيدة بعث بها الى مي زيادة متغزلاً : 


يا من الى البعد عن دنياه يدعوني 
        أسْكِتْ لساناً الى لقياك َ يدعوني 
أسكِت لسان جمالٍ فيك اسمعه
             في كل يوم بأن القاك يغريني 
أبالجمال تناديني وتجذبني 
                وبالمقال تجافيني وتقصيني 
اعصيك اعصيك لا آلوكَ معصية 
         ولست اعصي جمالاً فيك يحييني 


من التأمل لأبياته السابقة  تجد ان شعره يمتاز بعمق الفكرة وبالأسلوب الذي يحتاج الى أناة في الدرس والتناول ، في الوقت الذي لم يتمسك فيه بعمود الشعر العربي الذي تمسك به البارودي واحمد شوقي وغيرهما .
ويميل العقاد في شعره الى الناحية التجريدية ، ولذا فإن شعره فلسفي محض واسلوبه يتعامل مع العقل اكثر مما يتعامل مع العاطفة.
 

2-العقاد الناقد

وكان العقاد ناقداً من ابرز نقاد القرن العشرين ، وقد دعا الى نقد القصيدة العربية على اسس جديدة مثل الوحدة الموضوعية والوحدة العضوية ، كما دعا الى تجنب التهويل والمبالغة ، والى ان يكون الشعر صورة صادقة لصاحبه . وقد ضَمّن آراءه هذه في كتابه ( الديوان ) الذي اصدره مع زميليه المازني وشكري . 
ومع ان العقاد يُعرف بقسوته في النقد ، إلا ان نقده يمتاز بعمق الفكرة ، وبعد النظر . 
 

3-العقاد المفكر

كان العقاد مفكراً كبيراً ، كتب عن كثير من الفلسفات القديمة والحديثة ، ونقض الكثير من الفلسفات المتهافته ، بأسلوب يمتاز بالتحليل والموضوعية ، والإحاطة والشمول ، كما يمتاز بالاعتماد على الحجة العقلية ، والبرهان المنطقي ، وهو يهتم بإبراز العلاقات الخفية بين الموضوعات المختلفة .

4- العقاد الروائي

وقد طرق العقاد باب الرواية ، فكتب رواية ( سارة ) وهي رواية واقعية ذاتية ولكنه لم يكتب رواية بعدها اذ انصرف الى امور اخرى اكثر اهمية . 

5-العقاد الباحث

والعقاد باحث من اعظم الباحثين العرب في القرن العشرين ، وقد كتب أبحاثاً في مجالات شتى ، كتب أبحاثا في العقيدة مثل : ( الله ) ، وهو بحث في العقيدة الإلهية ، وكتب ( الفلسفة القرآنية ) و ( المرأة في القرآن ) و ( الانسان في القرآن ) . 

 
وكتب العقاد في سير الأعلام والشخصيات الشهيرة وقد أفاد من نتائج أبحاث علم النفس في دراسته لتلك الشخصيات . ومن الشخصيات التي درسها : الرسول العربي محمد صلى الله عليه وسلم في ( عبقرية محمد ) كما درس ( عبقرية الصديق ) و ( عبقرية عمر ) و ( عبقرية الامام علي ) و ( عبقرية خالد ) ودرس عددا آخر من الشخصيات الاسلامية مثل : معاوية بن ابي سفيان في كتابه ( معاوية في الميزان ) وعثمان بن عفان في ( ذي النورين ) وتعد عبقريات العقاد الاسلامية من اشهر وأغنى ما كتب العقاد . 


ومن الشخصيات التي كتب عنها العقاد : ( محمد عبده ) و ( سعد زعلول ) وكتب عن عدد من الشخصيات الغربية مثل (برناردشو) و(غوته) شاعر الألمان في كتابه ( عبقرية جيتة ) وغيرهما . 


  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
نبض أقلام

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات