!-- Facebook card username meta -->

القائمة الرئيسية

الصفحات

 

البنكرياس pancreas

البنكرياس غدة مستطيلة طولها نحو 15 سنتميتراً تمتد أفقياً قرب المعدة تُفرز عصارة تمر بالقناة البنكرياسية تحتوي على عدة انزيمات يقوم بعضها بهضم المواد الدهنية، والبعض الآخر يهضم البروتينات وبعضها متخصص في هضم الكربوهيدرات

كما تقوم جزر لانجرهانز التي تبلغ نحو ربع مليون جزره بالبنكرياس بفرز هرمون الأنسولين ويمر إلى الدم مباشرة ويؤدي دوراً هاماً في التمثيل الغذائي للمواد السكرية ويؤدي نقصه إلى مرض البول السكري.

البنكرياس و مرض السكر

المعروف أن الانسان يتناول في طعـامـه الـيـومـي كميات من المواد الكربوهيدراتية (توجد في صورة النشا الموجود في الخبز والبطاطس والمعكرونة والأرز وفي السكر الموجود في الفواكه وفي اللبن والحلويات التي يأكلها الانسان وغيرها) .

هذه المواد الكربوهيدراتية (النشوية والسكرية) تتحول بعد الهضم إلى سكر جلوكوز يقوم الجسم بامتصاصه من خلال جدران الأمعاء لتصل إلى تيار الدم الذي يحملها إلى أنسجة الجسم وأعضائه المختلفة كي يؤدى احتراقه بواسطة الاكسوجين إلى انتاج الطاقة الحرارية اللازمة للنشاطات المختلفة التي يؤديها الجسم في حـيـاته اليومية .

والسكر الزائد الذي لم يستخدم في انتاج الطاقة يتم تخزينه , إذ يتم امتصاصه من الدم بواسطة الكبـد وعـضـلات الجسم المختلفة , حيث يتم تخزينه تحت اسم جديد هو الجليكوجين لاستعماله وقت الحاجة . ولا يتم هذا التخزين الا في وجـود هـرمـون الأنسولين الذي يفرزه البنكرياس فهو الذي ينشط الكبد والعـضـلات لامتصاص السكر الزائد من الدم وتحويله إلى جليكوجين . 

وإذا لم يتم فرز هذا الهرمون (الأنسولين) بسبب خلل أو ضعف في البنكرياس يبقى السكر زائداً في الدم، وهنا تنشط الكليتان للتعامل معه وتخليص الدم منه عن طريق امتصاصه من الدم مع الماء وبقية المركبات الإخراجـيـة الأخـرى (كالبولينا والاملاح المعدنية) ليتكون منها جميعاً البول , وبذلك يترتب على ذلك أمرين.

  1. أن الجسم لايستفيد من معظم المواد النشوية والسكرية وهذا يؤدى الى الضعف .
  2. العطش الدائم بسبب كثرة إفراز الماء حاملاً معه السكر من الدم , وهذا يؤدي أيضاً إلى العطش الدائم لمريض السكر وإلى حاجته المستمرة إلى ان يشرب.

أي أن البنكرياس بما يفرزه من هـرمـون الانسولين له دور هام في السيطرة على دورة السكر في الجسم.

هذا الهـرمـون الذي تفرزه جـزر لانجـرهانز نسبة إلى عالم التشريح الألماني الذي اكتشفها داخل غـدة البنكرياس.

هذا الدور الهام يضاف إلى الدور النشط في هضم المواد الكربوهيدراتية.

تعليقات

التنقل السريع