القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

الأعشاب : أهمية و فوائد في حياة الإنسان و صحته

الأعشاب

 

 إن للأعشاب أهمية كبرى و إن كانت لا تسترعي انتباهنا. و كثيراً ما ننظر إلى هذه النباتات الصغيرة على أنها مجرد شيء أخضر يكسو الأرض, و لا قيمة له. و الواقع غير ذلك, فللأعشاب فوائد لا تحصى, و تُستعمل في أغراض شتى يمكن حصرها فيما يلي:-

الأعشاب غذاء للإنسان

و يشمل هذا كل الأعشاب التي تدخل في تغذية الإنسان و لا يستغني عنها.

الأعشاب غذاء للحيوان

الأعشاب غذاء للحيوان

 

بعد تجفيف الأعشاب ( كالبرسيم و الترمس.... و التي تُستعمل كعلف للحيوان ) نحصل على التبن, و معظم الحيوانات البرية تعيش على النباتات و خصوصاً الأعشاب.

ملايين الأطنان من الأعشاب تُستهلك يومياً من قبل الحيوانات, و تتحول بعد ذلك إلى ألبان أو مواد أخرى لا تقل أهمية عنها, و هكذا فإن الأعشاب من أُسس الحياة في كوكبنا.

الأعشاب و تسميد الأرض

إذا انتزعنا و فحصنا بعض جذور من البرسيم أو أحد النباتات البقولية الأخرى, نلاحظ وجود بعض العقد على شكل حبيبات بيضاء ( عقد البقوليات ).

 و عقد البقوليات تتكون من مجموعات من البكتيريا لها القدرة على امتصاص عنصر الأزوت من هواء التربة, و تحويله إلى مركبات أزوتية تتراكم في جذور النباتات, فتزيد من خصوبة التربة و تساعد على تغذية المحاصيل التي تُزرع فيها.

لذلك يعمد المزارعون إلى التناوب في زراعة الحبوب و البقوليات ( الدورة الزراعية ).

استخدام الأعشاب في الصناعة

تُستخدم الأعشاب :-

  1. إعداد أنواع من المشروبات و معظمها مهضمة كالنعناع و الأخيلية و العرعر....
  2. تُستخلص من بعض الأعشاب الألياف التي تُستعمل في:
  •  النسيج.
  • إبادة الحشرات
  • المواد الملونة
  • الورق
  • أنواع مختلفة من الشراب
  • و غير ذلك

استخدام الأعشاب في الطب

منذ آلاف السنين و الإنسان يستخلص من الأعشاب عقاقير مختلفة. و لقد كانت الأعشاب منذ البداية هي المصدر الوحيد لذلك.

في وقتنا الحاضر هناك أعشاب طبية تُفيد صحة الإنسان, و يُطلق على العلاج بالأعشاب مُصطلح فيتوثيرابي phytotherapy و يعني العلاج بالنبات.

الأعشاب الطبية

و هي الأعشاب التي تُستعمل في الصيدليات officinal.

و كلمة officinal من اللأتينية officina أي معمل كيميائي. و أُطلق عليه بعد ذلك اسم صيدلية pharmacy .

و تُستعمل الأعشاب الطبية في الصيدليات لتحضير العقاقير, و حتى يومنا هذا , و بالرغم من انتشار الأدوية المختلفة كيميائياً ابتداءً من المركبات الهيدروكربونية, فلا تزال تُستخرج أنواع عديدة من الأدوية النباتية الأصل.

الأعشاب السامة لها فوائد أيضاً

إلى جانب المستحضرات الطبية, فإننا نستخلص أيضاً من الأعشاب بعض المواد السامة ( و منها بعض أشباه القلويات ).

 فالكورار مثلاً ( المستخلص من نبات الجوزين, و هو يؤدي إلى الموت بعد شل الجهاز العصبي ) يُستعمل في وقتنا الحاضر للتخدير.ِ

الأعشاب على مدار التاريخ

  • طعام الإنسان كان يتكون في أول الأمر من الأعشاب و الثمار و الفاكهة. و قد اكتشف أجدادنا أهمية الأعشاب و وسائل جمع و قطف ما هو صالح منها للأكل.
  • بعد مضي الوقت أدركوا ما لبعض الأعشاب من الأهمية في تسكين الآلام و التوعك, أو استخدامها كمهدىء للأعصاب أو منشط. و كان المداوون ( الأطباء ) في العصور القديمة و العطارون يُعدون عقاقيرهم من الأعشاب.
  • في عام 3600 ق.م صدر في الصين أول نص يحتوي على أوصاف ( مصطلحات ) بعض الأعشاب الطبية و خصائصها العلاجية.
  • بعد ذلك بزمن طويل اهتم الأوروبيون بهذه الأبحاث, و في عام 350 ق.م  توصل أحد الأطباء اليونانيين و يُدعى ديوكليس DIOCLES إلى إقتناء مجموعة كبيرة من الأعشاب الطبية المجففة.
  • و ترجع أولى المؤلفات عن الأعشاب الطبية إلى عالم النباتات اليوناني كراتيفاس طبيب الملك ميتريدات السادس ملك مونت, غير أن مؤلفاته لم تكن منتشرة, حيث أن علم النبات و كذلك علم الحيوان لم يكونا معروفين في ذلك الوقت.
  • قي القرن السادس سجل العلم انطلاقاً عظيماً في هذا المجال, بعد تكوين أولى مجموعات الأعشاب المجففة و انتشارها على نطاق واسع.
  • في أواخر القرن الخامس عشر تقدمت الدراسات و الأبحاث في مجال علم النباتات وفقاً للأصول الفنية الصحيحة, و أصبحت تعول على الملاحظة و الدراسة الدقيقة للنباتات. 
  • زاد عدد الأطباء الذين كانوا يزعمون أنهم يستطيعون شفاء جميع العلل, و تارة كانوا يلقون بعض النجاح و تارة أخرى يُعجلون بوفاة المريض.
  • رويداً رويداً تقدم علم النبات بجانب تقدم العلوم الأخرى بصفة عامة, و نجح العلماء في استخلاص أولى المواد الكيميائية و الطبية و القلويات و السموم, و توصلوا إلى إتقان تصنيف الأعشاب, ثم تحضير العقاقير الطبية.

يدل ذلك على أنه حتى في وقتنا الحاضر, فإن الأعشاب تلعب دوراً هاماً في حياة الإنسان و صحته.

تابع أيضاً: حفنة من تراب

  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
نبض أقلام

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات