القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

عنصر كيميائي في الطعام يسبب السرطان

عنصر كيميائي في الغذاء يسبب السرطان A chemical element in food that causes cancer

أعلن العلماء الامريكيون ان انسان العصر يستهلك ما يزيد عن عشرة الاف عنصر كيميائي مسبب للسرطان في وجباته اليومية ابتداءً من الخبز المحمص في وجبة الافطار الى انواع مختلفة من اللحوم .
 
وأن مثل هذه العناصر التي تشكل خطورة حقيقية على الانسان تفوق بمراحل تلك المواد التي تنتج صناعياً سواء المبيدات الحشرية او الزراعية والتي يستنشقها الانسان او يمتصها عن طريق الجلد او الطعام. 
 
وأكد علماء جامعة كاليفورنيا نتيجة لابحاثهم العلمية أنه بجانب وجود المواد المسرطنة في انواع مختلفة من الاطعمة هناك أيضا مواد مضادة للسرطان وواقية منه وأن هذه المواد تتوفر بكثرة في الفواكه والخضروات الطازجة. 
 
وتتركز اهمية هذه الابحاث كما يقول الاستاذ (بروس أمز) رئيس قسم الكيمياء الحيوية في انها سوف تمد الاطباء خلال الاعوام القادمة بوسائل حديثة لقياس نسبة وجود المواد الكيميائية المسببة للسرطان في جسم الانسان وبالتالي مدى قابليته للاصابة بهذا المرض وكذلك تحديد العناصر الغذائية المناسبة لتلافي حدوثه. 
 

المواد الغذائية المسببة للسرطان

يأتي على رأس قائمة المواد الغذائية المسببة للسرطان الدهون الموجودة في اللحوم والالبان الدسمة ثم بعض الخضروات التي تتعرض طبيعيا للمبيدات الحشرية كالبطاطا والكاكاو وغيرها..وكذلك المواد التي تُطهى او تُقلى الى درجة كبيرة شبيهة بالاحتراق ويدخل في قائمة هذه النوعية الخبز المحروق والسكر المعقود الذي يستخدم في تحضير بعض الحلويات بجانب البن الغامق والفول السوداني وحتى الكباب وقد ثبت أن هذه النوعية الاخيرة لها نفس تأثير التدخين على الانسان غير المدخن.
 
 يقول الدكتور عبدالباسط الاعصر استاذ ورئيس قسم كيمياء الخلية بمعهد الاورام ان تأثير المواد الغذائية المختلفة على احتمالات الاصابة بالاورام السرطانية تأتي من تأثير تحلل هذه المواد الغذائية كيميائيا داخل الجسم بصورة تجعلها قابلة للاتحاد مع مكونات الخلية الاساسية و بالتالي إنتاج مركبات جديدة غريبة عن مكونات خلية الاصابة، وهنا يبدأ الاضطراب ثم الانقسام الجنوبي الذي يميز الاورام السرطانية بوجه عام.
 
فمثلا بالنسبة للدهنيات وجد انها تتحلل داخل الجسم مكونة مواداً كيميائية ذات شحنة كهربائية زائدة لا تهدأ الا اذا اتحدث مع احد مكونات الخلية لتكوين مركب ثابت يغير من صفات الخلية، كذلك ثبت من الابحاث ان زيادة المواد الدهنية تتسبب في زيادة املاح الصفراء التي قد تتفاعل مع البكتيريا الموجودة في الامعاء ويترتب على ذلك تغيير في تركيب الاملاح الكيميائي  فيؤدي الى اصابة الامعاء او اي من اجزاء الجهاز الهضمي بالسرطان او اصابة الثدي بهذه الاورام... وقد تكون فكرة اصابة الثدي بالاورام نتيجة لتناول الدهنيات الغريبة ، ولكن البحث العلمي اثبت ان المواد المسببة للسرطان لها صفة التخصص فهي تصيب جزءا من الجسم دون الآخر وذلك لاختلاف انواع الخلايا من جزء الى جزء.
 
 
بالنسبة للمواد الغذائية المطهية او المشوية الى درجة الاحتراق فتأثيرها الضار المشابه لتأثير التدخين يأتي نتيجة وجود كمية كبيرة من المواد المحطمة للحامض النووي للخلية والذي يؤدي الى اختلال الخلية و بالتالي اختلال وظائفها وانقسامها.
 

المواد الغذائية المقاومة للسرطان

بما ان الغذاء سلاح ذو حدين فقد اثبتت الابحاث انه يمكن مقاومة السرطان بالمواد الغذائية ايضا فهناك مثلا الفواكه والخضروات الطازجة التي تحتوي على فيتامينات أ،ج، ب كتلك الموجودة في الموالح والجزر وكذلك الفيتامينات الموجودة في البقوليات بصورة عامة والتي ثبت ان لها اثرا كبيرا في الوقاية من سرطان المعدة... وبذلك يتضح انه يمكن بتناول الخضروات والفاكهة الطازجة اعطاء دفعة للجسم لمقاومة اشرس امراض العصر... السرطان.


  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
نبض أقلام

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات